ads
ads

أمين مجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة: أشعر بالفخر لأني تربيت على يد علماء الأزهر الشريف

الخميس 08-07-2021 18:52

213579590_175743797925688_4383167815446461096_n

التايمزالدولية

عبر الدكتور قطب مصطفى سانو، الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة؛ عن فخره واعتزازه بأنه تعلم وتربى على أيدي علماء الأزهر الشريف؛ من خلال البعثات الأزهرية التي نشرت الوسطية والاعتدال في جميع أنحاء العالم.

وأوضح أمين عام مجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة خلال زيارته لجامعة الأزهر اليوم الأربعاء؛

ولقائه الدكتور محمد المحرصاوي رئيس الجامعة، والدكتور محمد الضويني وكيل الأزهر الشريف،

ونواب رئيس الجامعة، أن مؤسسة الأزهر الشريف جامعًا وجامعةً برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، علَّمت الدنيا؛ إما من خلال احتضانها للطلاب الوافدين من مختلف أنحاء العالم،

أو من خلال البعثات الأزهرية التي يرسلها الأزهر الشريف إلى مختلف دول العالم، مدللًا على ذلك بأن نحو 80 ٪ من أعضاء مجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة أزهريون.

وأشاد أمين مجمع الفقه الإسلامي بجهود الأزهر الشريف جامعًا وجامعةً،

وما يقوم به من دور تاريخي في خدمة قضايا الأمة، لافتًا إلى أن مجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة يولي التعاون مع مؤسسة الأزهر الشريف جامعًا وجامعةً اهتمامًا كبيرًا،

ويسعى دائمًا للإفادة من خبرات علماء الأزهر العريقة والتي تخطت الألف عام في مجال التجديد وتصحيح المفاهيم المغلوطة،

خاصة وأن علماء الأزهر الشريف يتميزون عن غيرهم من العلماء

بأنهم درسوا علوم الدين وعلوم الدنيا جنبًا إلى جنب،

مما جعلهم يتميزون على غيرهم من سائر العلماء،

مشيرًا إلى أنه تولى مهام عمله أمينًا عامًّا لمجمع الفقه الإسلامي قبل 8 أشهر من الآن والمجمع عمره أربعة عقود فقط،

ولدينا خريطة عمل على تناول المشكلات والتحديات التي تواجه العالم الإسلامي،

والعمل على معالجة هذه القضايا المعاصرة؛ من خلال استثمار جهود علماء الأزهر الشريف،

بجانب الإفادة من تنوع ثقافات وأفكار أعضاء المجمع في طرح النقاش في مختلف القضايا الفقهية ومعالجتها بما يتوافق مع مقاصد الشريعة الإسلامية، ويحقق مصالح العباد.

وشدد أمين مجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة على أن المؤسسات العلمية والفكرية لن تنهض إلا من خلال تعزيز العلاقات مع مؤسسة الأزهر الشريف جامعًا وجامعةً؛

كونه المرجعية الدينية، وهو قبلة العلم وكعبة العلماء لجميع المسلمين في كل إنحاء العالم.

 

ads

اضف تعليق