ads
ads

حاتم زهران يكتب:”الناس الوهم”..

الجمعة 10-01-2020 02:44

71119457_10156800986276701_3001018530184298496_o

كتب / حاتم زهران

أيوة “الناس الوهم”، ربما قد لا تكون سمعت عن هذا المصطلح من ذى قبل، لكن أحب أن أعلمك بشئ، أن هناك ناس حولك يطلق عليهم بالفعل “الناس الوهم”..
“الناس الوهم”، هم من تتحدث إليهم وتكتشف أنك تتحدث مع نفسك، لأنهم مشغولين بشئ آخر غير سيادتك، ولما تسألهم السؤال التقليدى : “هو إنت معايا ؟؟”، حيقولك بكل بساطة “هو إنت كنت بتقول إيه ؟؟ !!”..
“الناس الوهم”، هم الذين تتحدث معهم فتراهم يحملقون فى وجهك جيدا، ولكن كل منهم سرحان فى ملكوته، وحينما تسألهم السؤال القليدى : “إنت معاى ؟؟”، حيقولك : “أيوة معاك طبعا ؟؟ !!” وهو كذاب طبعا، وبعد قليل يسألك سؤال إن دل فهو يدل أنه لم يكن يسمع أى شئ مما كنت حضرتك تهاتى فيه منذ ساعة مضت..
“الناس الوهم”، هم الناس الذين حينما تتحدث معهم فيقاطعوك فجأة بقول آخر فى موضوع تانى خالص لا يخص حديثك بل يخصهم هم..
“الناس الوهم”، هم من تحدثهم فى مشكلة تخصك، فيردوا عليك بمشكلة تخصهم هم، وكأنك لا وجود لك..
“الناس الوهم”، هم من تشكو لهم فيردوا عليك بشكواهم التى لا تنقطع كالسيل، فتسكت وتصمت وتنصرف، وأنت تحمل شكواك على مضت نادما على الحديث معهم..
“الناس الوهم”، هم دائمو الشكوى والضجر والزهق والقلق والملل، ويصدورون مشاكلهم دائما لك، وحينما تبادلهم نفس المشاعر بالمثل، لا تجدهم يستجبون لك، بل ينصرفون عنك بتصدير مشاكلهم لك..
“الناس الوهم”، هم دائمو النسيان لكل ما يخصك، وذاكراتهم حديدية فى كل ما يخصهم..
“الناس الوهم”، هم من يتذكرون أعمالهم وأفعالهم وما قدموه وما صرفوه وما لهم، ولا يتذكرون أى شئ لك، ولا يتكرون ما عليهم.. 
“الناس الوهم”، هم حولك دائما فى كل مكان أينما ذهبت، وفى كل زمان أينما عشت، يحاوطوك ويعاشروك ويعيشون معك، ولكن دائما لا تجدهم حينما تحتاج لهم..
“الناس الوهم”، فهم كالوهم، بل هم الوهم ذاته، فأحذرهم، لأن التعامل المستمر معهم ستجعل حياتك نفسها وهما كبيرا..

ads

اضف تعليق